فوائد تمر العنبر

قياسي

تمر العنبر ينتج هذا النوع من التمور في المدينة المنورة أشهر المدن التاريخية في زراعة النخيل وإنتاج التمر، فهي تحتوي على سبعين نوعاً من التمور مثل البرني، والصفاوي، والسبَّع، والسويدا، والربيع، والحلوة، والحلية، والمشوك، وأجودها وأغلاها سعراً هو تمر العنبر أو ما يسمى بتمر العنبرة. يعتبر تمر العنبر ثاني أشهر أنواع تمر المدينة بعد تمر العجوة، ويتميز بلونه الأحمر العنبري، وشكله المستطيل، وكذلك القوام اللين لوفرة مادة الرب فيه، والتي هي عبارة عن خليط من السكر الطبيعي والمواد العضوية،

حيث يشعر الشخص بالشبع من تناول ثلاث إلى خمس حبات من تمر العنبر، كما يحتوي التمر على الكثير من المكوّنات الصحية المفيدة لجسم الإنسان. القيمة الغذائية في تمر العنبر يحتوي تمر العنبر على ما نسبته 75.24% من السكريات الأحادية، وما نسبته 1.84% من السكريات الثنائية،

 

ويعتبر من السكريات التي يمتصها الجسم وتنتقل في الدم مباشرة بعد هضمها، وعلى عنصر المغنيسيوم، والكبريت، والنحاس، والمنغنيز، والكالسيوم، والبوتاسيوم، والأحماض، والبروتينات، والكثير من المواد العضوية الأخرى.
فوائد تمر العنبر الصحية يساهم في قتل الديدان والتخلص من الجراثيم والمواد الضارة التي تضر بالجسم إذا تم تناوله على الريق بشكل يومي. يعالج الكبد ويخلصه من السموم عند تناول سبع حبات لمدة شهر. يساهم في علاج الكوليرا. يعالج الإمساك. يفيد في علاج ارتفاع ضغط الدم. يفيد في درّ البول.

يحمي الجسم من هبوط عضلة القلب. يفيد الجسم في حالات فقر الدم، بتعويضه ما يفقده من عناصر مغذية. يساهم في علاج سموم الأفاعي. الفوائد العامة للتمر يمنع اضطراب الأعصاب ويحافظ على استرخائها. يحفز على درّ الحليب في ثدي المرأة المرضعة. ينشط حركة الأمعاء. يحتوي على مضادات الأكسدة التي تساهم في الوقاية من مرض السرطان.

يقوي مناعة جسم الإنسان. يقوي القدرة الجنسية لاحتوائه على حامض الأرجنين. يوقف النزيف بعد الولادة. يزوّد الجسم بطاقة حرارية عالية. يساهم في زيادة وزن الأطفال. يقوي الأظافر، ويفيد في تشققات الجلد. يحتوي التمر على الفسفور المفيدة في تقوية العظام والأسنان. يساهم في منح الجسم بكمية كبيرة من البوتاسيوم لمن يعاني من نقص هذا العنصر.

يحتوي التمر على عنصر نادر ومهم وهو عنصر البورون الذي يعالج الروماتيزم. يعالج حالات القلق والاكتئاب؛ لأنّه ينشط عمل الغدة الدرقية. يحارب الكسل والخمول. يغسل الكلى. يقوي البصر والرؤية في الليل، ويكافح مرض العشى الليلي لأنّه غنيّ بفيتامين أ. يقوي الأعصاب السمعية. يساهم في نمو الجسم

Ambergris، هي مادة عطرية، وتستخرج من جوف حوت العنبر، وتتخذ عدة ألوان منها الرمادي والأبيض والأسود، وتعتبر مادة فعالة ومهمة في صناعة أفخم أنواع العطور. كما يمكن تعريف العنبر بأنه قيء الحوت، إذ يعمل على طرح هذه المادة من جوفه إلى ماء البحر عبر فمه، ومن أكثر أنواع العنبر جودة الأشهب القوي،

ثم يليه بالجودة الأزرق ثم الأصفر، بينما يعّد الأسود الأقل جودة بين أنواع العنبر. من الممكن لهذه المادة العطرية أن تتخذ مزيجاً من الألوان كما هو الحال في الرخام، ومن الجدير بالذكر فإن مادة العنبر تكون مادة لينة عند ما يقوم حوت العنبر بطرحها بالماء، وقد يصل وزن هذه المادة إلى مئة رطل. كما أنه باهظ الثمن، وتعتبر أكبر قطعة من العنبر في التاريخ من حظ أحد البحارة الذي عثر عليها في عرض مياه البحار الاستوائية، وبلغ وزنها مئتين وثمانية وأربعين رطلاً، وقدّر ثمنها بثلاثة عشر ألف جنيه استرليني.

 

صورة ذات صلة

استخراج العنبر يعمل حوت العنبر على طرح مادة العنبر عبر فمه في مياه المحيط، بعد أن يقوم بابتلاع كمية من الأسماك والأحياء البحرية، فتعمل هذه الوجبة الدسمة على تهييج أمعائه فيصاب بعسر الهضم وصعوبته، فتتكون تلقائياً مادة رخوة يميل لونها للأسود فيقوم ببصقها في مياه المحيطات، وينفرد حوت العنبر بوجود هذه المادة بأمعائه دون غيره من الحيتان.

فوائد العنبر تحظى مادة العنبر بأهمية كبير من الناحية الطبية والتجميلية، إذ كان يستخدم قديماً في علاج الكثير من الأمراض المزمنة، وفوائد هذه المادة كثيرة لا تحصى ومن أهمها: يعتبر العنبر مقوياً للرغبة الجنسية. يدخل في علاج بعض أمراض الدماغ بما فيها الجنون والشقيقة. يعتمد عليه كوسيلة للتخلص من السحر وإبطاله خاصة إذا كان مأكولاً أو مشروباً.

يفتح الشهية ويساعد على التخلص من النحافة المفرطة. يساعد على زيادة الوزن. يحد من آلام التهاب المفاصل. يطرد الغازات المعوية. يطرد السموم ويتخلص منها. يقوي نبض القلب ويزيده. يعالج أمراض الفلج واللقوة والكزاز بواسطة الشم. يستخدم كمعالج للإنفلونزا. يخفف آلام فقرات الظهر من خلال دهنه. يمكن استخدامه في علاج شلل الوجه والشلل النصفي بالإضافة إلى السعال والربو. يعتبر مهدئاً فعالاً للجسم من خلال إضافة قطرات من زيته إلى مياه حوض الاستحمام. يسكن الآلام بشكل عام. يقلل من الأرق وينظم النوم.

يضبط المزاج ويقلل من الاكتئاب. يزيل المسامات من خلال التبخير. يؤخر ظهور معالم الشيخوخة. يحد من تساقط الشعر ويقوي جذوره. شارك المقالة فيسبوك تويتر جوجل+ 302 مشاهدة مواضيع ذات صلة بـ : فوائد العنبر فوائد العنبر الخام فوائد عنبر الحوت

فوائد الفلفل الرومي

قياسي

الفلفل الرّومي يتبع الفلفل الرومي (بالإنجليزيّة: Bell peppers) أو بما يسمّى بالفلفل الحلو إلى العائلة الباذنجانيّة (بالإنجليزيّة: Nightshade)؛ والتي تضمّ أيضاً الطماطم، والفلفل الحارّ، وفاكهة الخبز (بالإنجليزيّة: Breadfruit)، وتعود أصول هذا النبات إلى أمريكا الوسطى والجنوبيّة، ويمكن تناول الفلفل الرومي طازجاً، أو مطبوخاً، كما يمكن تجفيفه وطحنه لتحضير البابريكا، وله عدّة ألوان؛ منها: الأحمر، والأصفر، والبرتقالي، وتكون ثماره غير الناضجة خضراء اللون؛ وفي هذه الحالة يكون الفلفل ذو مذاقٍ مرّ وأقل حلاوةً مقارنةً بغيره من الأنواع الناضجة، كما أنّ الفلفل الأخضر يتوفّر طوال العام بعكس الفلفل الرومي الأحمر الذي يتوفّر في موسم الصيف والخريف،

 

ومن الجدير بالذكر أنّ هذا النوع من الأطعمة يعدّ آمناً على الصحّة؛ إلا أنّ بعض الأشخاص يمكن أن يعانون من تحسس تجاهه، وخاصّة المصابين بحساسيّة حبوب اللقاح (بالإنجليزية:Pollen allergy)،
وبالتالي يمكن
لتناول هذا الفلفل أن يسبّب لهم بعض ردود الفعل التحسّسية.[١][٢] فوائد الفلفل الرومي الأحمر يُعدّ الفلفل الرومي الأحمر من المصادر الغنيّة بمضادات الأكسدة، مثل الليكوبين (بالإنجليزيّة: Lycopene)، واللوتين (بالإنجليزيّة: Lutein)، والبيتا-كاروتين (بالإنجليزيّة: Beta-carotene) ، والزيازانثين (بالإنجليزيّة: Zeaxanthin) المفيدة للصحة، بالإضافة إلى احتوائه على العديد من العناصر الغذائيّة الأخرى،

ويقدّم الفلفل الأحمر وغيره من أنواع الفلفل الرومي العديد من الفوائد الصحيّة للجسم، وفيما يأتي أهم هذه الفوائد:[٢][٣] امتلاك خصائص مضادّة للسرطان: حيث يُعدّ الفلفل الأحمر من المصادر الغنيّة بصبغة الكاروتينات؛ التي تعطي الفلفل لونه الأحمر؛ كما أنّها تمتلك تأثيراً مضاداً للأكسدة،

مما يثبّط من إنتاج الجذور الحرّة في الجسم، بالإضافة إلى ذلك فإنّ الفلفل يمتلك نشاطاً معززاً لمكافحة نموّ الورم، كما يمكنه أن يقتل الخلايا المسبّبة للسرطان ويعيق انتشارها. تعزيز مناعة الجسم: يحتوي الفلفل على المركّب النشط المسمى بكابسيسين (بالإنجليزية: Capsaicin)؛ والذي يمتلك العديد من الخصائص الدوائيّة، كما يحتوي الفلفل الرومي الأحمر على فيتامين أ، فيتامين ج، وفيتامين ب6؛ حيث تساعد هذه العناصر الغذائية على تعزيز صحة جهاز المناعة، كما تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في هذا النوع من الخضار على مكافحة الإجهاد التأكسدي؛ ممّا يقي من الإصابة بالعديد من الأمراض.

صورة ذات صلة

 

تقليل ضغط الدم: حيث أشارت الدراسات إلى أنّ جميع أنواع الفلفل الرومي تثبط نشاط الإنزيم المحوّل للأنجيوتنسين (بالإنجليزيّة: Angiotensin converting enzyme) ممّا يعيق إنتاج مادة الأنجيوتنسين II؛ التي تسبّب تضييق الشرايين والأوعية الدموية، لذلك فإنّ الفلفل يساهم في توسّع الشرايين والأوعية الدمويّة، بالإضافة إلى المساعدة على تقلّيل ضغط الدم. تعزيز صحّة القلب والأوعية الدمويّة: حيث أشارت الدراسات إلى أنّ تناول الفلفل الرومي بشكل منتظم يساعد على ضبط وعلاج عوامل الخطر المؤدّية للإصابة بأمراض القلب؛ مثل: مرض السكري النوع الثاني، وارتفاع ضغط الدم، والسمنة،

ومن جهةٍ أخرى فإنّ هذا النوع من الفلفل يحتوي على مضادات الأكسدة التي تقلّل الإجهاد التأكسدي، كما تساعد على حماية القلب. المُساهمة في ضبط مستويات السكر في الدم: حيث تفيد مضادات الأكسدة في الفلفل الرومي في ضبط مستويات السكر في الدم، ومكافحة الإجهاد التأكسدي الذي يزيد من خطر الإصابة بمضاعفات مرض السكري، وبالإضافة إلى ذلك يحتوي الفلفل الرومي الأخضر على أنزيم يقلّل امتصاص الجلوكوز؛

ممّا يعيق الزيادة الحادة في مستويات السكر في الدم. امتلاك خصائص مضادّة للميكروبات: إذ يحتوي الفلفل الرومي على عدّة مركبات تمتاز بخصائصها المضادّة للميكروبات؛ مثل: الفلافونات (بالإنجليزية: Flavones)، والفلافونولات (بالإنجليزيّة: Flavonol)، ومتعددات الفينول (بالإنجليزيّة: Polyphenols)، وأشباه القلويات (بالإنجليزيّة: Alkaloid)، وبالتالي فإن الفلفل يعد مضادّاً طبيعياً للبكتيريا؛ إذ يعيق نموّ البكتيريا والفطريات، وهذا ما يجعل الفلفل الرومي غذاءً أمناً ومتوفراً لعلاج الأمراض المُعدية. تقليل خطر الإصابة بفقر الدم: حيث يُعدّ الفلفل الأحمر الرومي من المصادر الجيّدة للحديد، كما يُعتبر غنياً بفيتامين ج الذي يُعزّز امتصاص الحديد في القناة الهضميّة، ومن الجدير بالذكر أن الحبةَ الواحدةَ متوسطة الحجم قد تلبي 169% من الاحتياج اليومي الموصى به من فيتامين ج، ولذلك فإنّ تناول المصادر الغنيّة بالحديد؛ مثل: اللحوم، والسبانخ، مع الخضار والفاكهة التي تحتوي على فيتامين ج؛ مثل الفلفل الأحمر يمكن أن تساعد على زيادة مخزون الحديد في الجسم، وتقليل خطر الإصابة بفقر الدم.[١] القيمة الغذائيّة للفلفل الرومي الأحمر يبيّن الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في كوب واحدٍ أو ما يعادل 149 غراماً من الفلفل الرومي الأحمر الطازج:[٤] العنصر الغذائي الكمية السعرات الحرارية 39 سُعرةً حراريةً الماء 137.39 مليلتراً البروتين 1.48 غرام الدهون 0.45 غرام الكربوهيدرات 8.98 غرامات الألياف 3.1 غرامات الكالسيوم 10 مليغرامات الحديد 0.64 مليغرام مغنيسيوم 18 مليغراماً الفسفور 39 مليغراماً البوتاسيوم 314 مليغراماً الصوديوم 6 مليغرامات الزنك 0.37 مليغرام فيتامين ج 190.3 مليغراماً الفولات 69 ميكروغراماً فيتامين ب6 0.434 مليغرام فيتامين أ 4665 وحدة دولية فيتامين هـ 2.35 مليغرام فيتامين ك 7.3 ميكروغراماً

فوائد الجزر اليماني

قياسي

الجزر اليماني الجزر اليماني، وله أسماء أخرى مثل البطاطا الحلوة، والبطاطا السكرية، والقلقاس الهندي، وهو نبات من ذوات الفلقتين، ينتمي إلى الفصيلة المحمودية، وتتصف ثمرته بأنها كبيرة ونشوية، وحلوة المذاق، وتأكل أوراق الجزر اليماني في بعض الأحيان، ويرجع أصله إلى المناطق الاستوائية في أمريكا. فوائد الجزر اليماني يحتوي على مواد مقاومة لمشاكل الالتهابات والنقرس والربو والتهاب المفاصل. غني بالألياف المعدنية؛

مما يجعله سهل الهضم، ويساعد في تقليل حدوث الإمساك، وسرطان القولون، وله تأثير مهدىء على المعدة والأمعاء، ويساهم في علاج قرحة المعدة. خفض مخاطر النوبات القلبية والساكتات الدماغية، ويحافظ على توازن السوائل في الجسم. الوقاية من التضخم الرئوي، وخاصة عند المدخنين.
يحتوي على قيمة غذائية مثالية للطفل الرضيع، وهو ضروري لصحة الدورة الدموية والجلد والعظام والأعصاب، وهو مهم كغذاء للأطفال من عمر أربعة إلى ستة أشهر. زيادة وزن الأجساد النحيلة، وتمد الجسم بالطاقة. تمنح الوجه والبشرة لوناً مشرقاً، وتحميه من أشعة الشمس الضارة،

 

وتعمل على نمو خلايا الجلد وجعله أكثر نعومة ونضارة، وتساعد في الوقاية من التجاعيد المصاحبة لمرحلة الشيخوخة. يساعد على حماية قرنية العين، وتقليل خطر الضمور الشبكي. يساعد في نمو الطفل أثناء الحمل، ويعمل على خفض مستوى السكر بالدم لدى الأم الحامل، ويمد الجنين بالبروتينات الضرورية، والوقاية من مشاكل الحمل مثل الإجهاض، والتشوهات الخلقية،

وينصح بتناول الأم الحامل الجزر اليماني مرتين في الأسبوع. إفراز الإنسولين الذي يعمل على تنظيم مستوى السكر في الدم، إلا أنه يجب على مريض السكري عدم تناولها بشكل كبير، واستبدالها مكان الكربوهيدرات الأخرى مثل الأرز. علاج فقر الدم، وارتفاع ضغط الدم. مضاد للتشنج والمغص. المساعدة في علاج أوجاع أمراض الكوليرا. يعالج أوجاع الأعصاب. يعالج الحزوقة التشنجية. طريقة استهلاك الجزر اليماني اختيار النوع الصلب قليل التعرجات، ذي اللون البرتقالي المائل إلى الصفرة من الداخل. القيام بحفظة بعيداً عن الرطوبة والضوء. غسله جيداً قبل استخدامه.

يتم تحضيره بعدة طرق، مثل السلق، أو الشاوي، أو وضعها في الفرن، أو إدخاله في عدة وصفات مثل البطاطا المقلية، والبطاطا المعجونة، وخبز وكاستر، وبطاطا مطحونة، ويمكن أن يضاف إليه الخل، الحامض، البهارات، الزنجبيل؛ لتحسين نكهتها. طريقة عمل حلى الجزر اليماني المكونات جزر يماني. علبة حليب مركّز (نسلي). طريقة
التحضير غسل الجزر اليماني. وضعه في الفرن حتى يشوى. وبعد أن يستوي، يقشر ثم يقطع إلى حلقات. ثم يرص في صينية بايركس. ثم يصب عليه الحليب المركز. ثم توضع الصينية في الفرن، ويُشغّل من فوق وتحت حتى يصبح لونه ذهبياً.

يتكوّن الجزر من العديد من العناصر الغذائيّة التي يحتاجها الجسم، مثل: فيتامين أ، ومادة الكاروتين، والكربوهيدرات، والسكريّات الطبيعيّة كالسكروز، والجلوكوز، والفركتوز ، بالإضافة إلى السيليلوز، والبكتين، كما أنّه يحتوي على سلسلةٍ غنيّة بالمواد البروتينيّة والأحماض الأمينيّة، الضروريّة لصحة بناء العضلات، وتجديدها.

 

يحتوي أيضاً على نسبٍ كبيرة من الأملاح قلوية التأثير، كأملاح البوتاسيوم، ونسبٍ منخفضةٍ من أملاح الصوديوم، والكالسيوم، كما يتميّز بنسبة عالية من فيتامين PP الذي لا يوجد بغيره من الخضروات. تأثير تناول الجزر على مرضى السكّري من المعروف أنّ الجزر من الخضروات ذات القيمة الغذائيّة العالية؛ فهو يحتوي على كميةٍ كبيرةٍ من الكاروتينات، والألياف الغذائية، والفيتامينات كفيتامين أ، وفيتامين سي، وفيتامين ك، والمعادن كالبوتاسيوم، والحديد، بالإضافه لمحتواه من الكربوهيدرات، ممّا يؤدي إلى رفع مستويات السكر لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري،

إذا تم تناوله بكثرة، وبصورة متكررة. أكّدت دراسةٌ حديثةٌ أنّ كلّ الأغذية التي تسجل أقل من خمسةٍ وخمسين درجةً على مؤشر نسبة السكر تُعدّ آمنة لمرضى السكري شرط الاعتدال في تناولها ضمن حميتهم الصحيّة. كل كوب من الجزر النيء المقطع يحتوي على ما مقداره 11.7 غراماً من الكربوهيدرات، بينما تحتوي الكمية نفسها من الجزر المطبوخ على 12.8غرام منه، وبحسب التوصيات الغذائيّة العالميّة فإنّ كل خمسة عشر غراماً من الجزر تُشكّل الحصّة الغذائيّة المسموح بها لمريض السكريّ، وفي العادة ينصح الأطباء، وخبراء التغذيّة بالتقليل من نسبة الكربوهيدرات في الوجبة الغذائية الواحدة لتترواح من خمسة وأربعين إلى ستين غراماً فقط لا غير. عندما يتم طهي الجزر فإنّه يفقد كميّةً كبيرةً من محتوى الألياف الغذائيّة، مما يجعل نسبة السكريّات فيه أعلى؛

لذا على مريض السكري تقليل تناوله للجزر المطبوخ وحده، والتزامه بالحصص الموضّحة له ضمن جدول حميته الغذائيّة، بينما لو تمّ تناول الجزر المطبوخ كجزء من وجبة تحتوي على الأرز، أو المعكرونة، وهما من الوجبات الغنيّة بالكربوهيدرات، فإنّ هذا يُخفّض من تأثير هذه الوجبات على نسبة السكر في الدم عند المريض؛ ولذلك يُعتبر طعاماً صحياً له.

فوائد بذور الخبيزة

قياسي

الخبّيزة هناك العديد من النّباتات التي اعتدنا تناولها دون أن نعلم ما تخبّئه هذه الأغذية داخلها من فوائد عظيمة للجسم وما تمنحنا إيّاه من معادن وفيتامينات وأملاح. ويعدّ نبات الخبّيزة من النّباتات التي تؤكل أوراقها، ويبلغ حجمها أربعة أقدام، ولها أزهار صغيرة بلون شاحب وأوراق خضراء طولها ثلاث بوصات، وعرضها بوصة واحدة، وأوراق الخبّيزة تتميّز بملمسها المخمليّ وشكلها البيضاويّ، كما استخدامت كغذاء منذ القدم وذكرت في الكتب،
فعند الرّومان تعدّ الخبّيزة غذاءً مهمّاً كما أنّ الصّينيّين عرفوها واستخدموها، وأوراق الخبيزة هي أشهر ما يطبخ منها، كما أنّ لبذورها فوائد عديدة، ونذكر في هذا المقال فوائد الخبّيزة وبذورها. فوائد الخبّيزة تقي من أنواع السّرطان المختلفة ومرض السكّريّ. تقاوم البكتيريا ممّا يحمي الجسم من الأمراض المختلفة. تنقص الوزن وتتخلّص من الدّهون والوزن الزّائد. تقلّل من التهاب الأغشية المخاطيّة، كما أنّها تعالج الزّكام، وتشنّج الحلق، والسّعال الجافّ، والتهاب الحنجرة والقصبات الهوائيّة، وبحّة الصّوت،

وتقرّح الفم بسبب احتوائها على مادة صمغيّة هلاميّة وعند خلطها مع الماء تصبح ذات فعاليّة كبيرة. تعالج القروح التي تصيب الأمعاء وتعالج تشنّجات الجهاز الهضميّ والحموضة وتقوّيه، ممّا يساعده على العمل بكفاءة عالية. ترطّب الجلد وتخلّصه من التّشقّقات، وتحافظ على ملمسه. تعدّ مطهّراً إذ تعرّض شخص للدغات الحشرات،

كما تهدّىء البشرة وأماكن تكوّن البقع الجافّة والغامقة. تساعد المرأة الحامل على حماية الجنين من مشاكل متعدّدة قد يصاب بها أثناء الحمل وذلك لأنهّا تحتوي على نسبة ممتازة من فيتامين E. تدرّ البول وتحمي المثانة من تجمّع البكتيريا على جدارها ممّا يحمي الجسم من حدوث الالتهابات الضّارّة، كما أنّها تفتّت الحصى والرّمل الذي قد يتجمّع في المثانة. تدرّ الحليب عند المرأة المرضع. فوائد بذور الخبّيزة تفيد الشّعر، حيث تعدّ بذور الخبّيزة من العلاجات الفعّالة للشّعر. تفيد البشرة، فلبذور نبات الخبّيزة آثار إيجابيّة إذا ما استعملت على البشرة، فهي تحميها من الجفاف وترطّبها.

تخلّص الجسم من ألم الّلثة من خلال نقعها مع القليل من الماء ومن ثمّ الغرغرة بها. تخلّص الجسم من قروح الشّرج. تتخلّص من الوزن الزّائد. تعالج التّوتّر النّفسيّ، فالعديد من الأشخاص يعانون نتيجة ضغوط الحياة وما ينتج عنها من توتّر وقلق، وبذور الخبّيزة تعدّ علاجاً فعّالاً للتّخلّص من مشكلة التّوتّر النّفسيّ والعودة للحالة الطّبيعيّة فهي تعمل على استرخاء الأعصاب. تعالج فقر الدّم من خلال تناولها مباشرةً أو إضافتها إلى السّلطات أو شرب منقوعها.

الخبّيزة الكثير منّا يتناول نباتات وأعشاب طبيعية بشكلٍ دائم دون أن يدرك مدى الفائدة، التي يحصل عليها من خلال هذه النباتات، وتعدّ الخبيزة واحدة من أهمها؛ والتي تحتوي على مجموعة من العناصر الغذائية المهمة، من فيتامنيات ومعادن وبروتينات وأملاح وغيرها، بحيث يمكن تناول أوراقها الخضراء، وعرض الورقة الواحدة منها بوصة واحدة، أمّا طولها فثلاث بوصات. ويقدّر حجم النبتة ككل حوالي أربعة أقدام وأزهارها صفراء شاحبة، وملمسها مخملي ولها شكل بيضاوي،

وقد تمّ استخدامها كغذاء منذ زمنٍ بعيد من قبل الرومانيين والصينين، وذكرت في كثيرٍ من الكتب، وسوف نتحدث فيما يلي عن أهم فوائدها. فوائد الخبّيزة للصحة تحتوي جذورها وسيقانها على مادة لزجة، تسمّى الصمغ، وتستخدم تحديداً عندما تكون قاحلة. علاج الأورام والالتهابات الحلقية التي تصيب الأطفال تحديداً. تسييل البلغم والتخلص منه وطرده خارج الجسم.

تنظيف الجهاز الهضمي وتهدئته، والتخلص من السموم المتراكمة في المثانة البولية. تخفيف آثار الحروق والجروح والتقرحات الجلدية، وكذلك الدمامل والالتهابات. تعالج الخراجات المتراكمة في مناطق مختلفة من الجسم، وتخفف منها.

للجلد والبشرة التقليل من التورمات الجلدية، كما تساعد على تجديد وإصلاح الخلايا الجلدية التالفة. توقف عمليات الأكسدة الضارّة في الجسم، وبالتالي تقي من كثيرٍ من المضاعفات. تعزز من الجهاز المناعي، كونها تحتوي على مواد مضادة للالتهابات. تخفض من معدل مادة تسمّى الهيالورونيداز، وبالتالي تخفف من التورمات وعلامات الشيخوخة المبكرة.

للشعر وهنا يستخدم الزيت المستخلص من الخبيزة تحديداً؛ للحصول على شعر ناعم وجميل وأنيق، من خلال ما يلي: يدمر الميكروبات الضارة المتراكمة في الشعر، كالبكتيريا وغيرها. يحتوي على مركبات ومواد تخفف من حكة وجفاف وتهيج كلٍ من الشعر وفروة الرأس. يحتوي على مواد مضادة للتقصف والتكسر الذي يتعرض له الشعر، وهذا يجعل الشعر ينمو بشكل طبيعيّ. فوائد بذور الخبّيزة تخفف من آلام اللثة من خلال وضعها في كمية من الماء؛ حتى تنقع، ويتمّ المضمضة بها. تخفف من التقرحات الشّرجية. تخفف من الوزن الزائد، وتعالج السمنة المفرطة. تعالج الكثير من الاضطرابات النفسية كالتوتر والقلق، والحصول على راحة واسترخاء. تقضي على فقر الدم، سواء من خلال

تناولها بشكلٍ مباشر أو إضافتها للأطعمة كالسّلطات، أو تناول منقوعها. فوائد جذور الخبيزة تساعد على إدار البول والتخلص من مشاكل الجهاز البولية، كما تخفف من الألم المصاحب لعملية التبوّل عند كثيرٍ من الأشخاص، وتعالح آلام الصدر والالتهابات الرئوية، كما تخفف من الأعراض الجانبية للإنفلونزا، وتقلل من الحمّى من خلال تخفيضها لدرجات حرارة الجسم، وتنظم معدل الضغط في الدم.