طريقة عمل الغريبة و البيتيفور في المنزل

قياسي

طريقة عمل الغريبة و البيتيفور في المنزل

 

 

تعريف التنمّر التنمّر هو ظاهرة عدوانيّة وغير مرغوب بها تنطوي على مُمارسة العنف والسلوك العدواني من قبل فردٍ أو مجموعة أفراد نحو غيرهم، وتنتشر هذه الظاهرة بشكلٍ أكبر بين طلّاب المدارس، وبتقييم وضع هذه الظاهرة يتبيّن أن سلوكيّاتها تتّصف بالتّكرار، بمعنى أنها قد تحدث أكثر من مرة، كما أنها تعبّر عن افتراض وجود اختلال في ميزان القوى والسّلطة بين الأشخاص؛ حيث إن الأفراد الذين يمارسون التنمّر يلجؤون إلى استخدام القوّة البدنيّة للوصول إلى مبتغاهم من الأفراد الآخرين، وفي كلتا الحالتين، سواءً أكان الفرد من المتنمرين أو يتعرّض للتنمّر، فإنه معرّض لمشاكل نفسيّة خطيرة ودائمة.[١] أنواع التنمّر توجد أنواع محدّدة لسلوكيّات التنمر والتي تشمل ما يلي:[٢] الإساءة اللّفظيّة أو الخطيّة: مثل استخدام أسماء أو ألقاب الأفراد كنكات، أو عرض ملصقات مسيئة للآخرين. استخدام العنف: يشمل كذلك التهديد بالعنف. التّحرش الجنسي: يعتبر سلوكاً غير مرحب به ومزعج جداً، ويُسبب الخوف، والإهانة للضحيّة، وقد ينتج عنه جريمة ما. التمييز العنصري: الذي ينطوي على معاملة الناس بشكل مختلف حسب هويّتهم. التسلّط الإلكتروني: وذلك باستخدام الإنترنت أو الهاتف للتهديد أو الإجبار. علامات تعرّض الطفل للتنمّر توجد العديد من الإشارات والعلامات التي قد يلاحظها الأهل أو المعلّمين والتي تدلّهم على أن هذا الطفل يتعرّض للتنمّر، وتساعدهم على اتخاذ الخطوات المناسبة لعلاج الأمر، ومنها ما يلي:[٣] تحوّل الطالب لشخص عدواني وافتعاله للشجارات. التراجع الأكاديمي. الوحدة،

 

 

أو يتم استبعاده من مجموعات الصداقة في المدرسة. الشعور بالخوف أو عدم الأمان في المدرسة. عدم الاستعداد للمشاركة الصفيّة، والتعرّض لاستهزاء وسخرية الآخرين. التغيّر في أنماط النوم والأكل، والدموع المتكرّرة. وجود الكدمات غير المبرّرة والخدوش. فقدان الممتلكات الخاصّة أو جلبها للمنزل بصورة مدمرة. سرقة المال من المنزل. التردّد في استعمال الإنترنت، وهذا في حال التعرّض للتسلّط الإلكتروني. الاضطراب بشكل واضح عند استخدام الهاتف أو الكمبيوتر، واللّجوء لإخفاء الهاتف أو إغلاق الأجهزة عند دخول أحد للغرفة. قضاء ساعات طويلة على الإنترنت وتلقي الرسائل والبريد والاتصالات المشبوهة.