دراسة لمشروع مركز طبي متكامل في الريف

قياسي

تعد مشكلة نقص الوحدات الصحية وعدم توافر الخدمات في المستشفيات الحكومية وكذلك عدم انتشار العيادات الطبية المتخصصة بكثرة في الريف أحد أهم المشكلات الصحية التي تواجه المجتمع القروي بشكل عام، حيث لا يجد هؤلاء عيادات متخصصة لمداوتهم، كما انهم لا يستطيعون الذهاب إلى الأطباء في المدن نظراً لغلاء أسعار الكشف هناك وكذلك بسبب عدم توافر مواصلات ووسائل نقل ليلا تنقل المريض منهم.

وهذه المشكلة منتشرة في كل الدول العربية غالبا سواءا كانت غنية أو فقيرة، على العكس نجد الدول الأوروبية تولي اهتماما كبيرا بالريف وتنشر فيه المرافق والخدمات بشكل كبير للغاية، ولذلك فإن مشروع الوحدة الصحية أو المركز الطبي المتكامل يعد أحد أهم وأفضل المشروعات التي من الممكن تنفيذها في الريف والتربح منها كثيرا، وهو ما سنوضحه فيما يلي ونوضح التكاليف المطلوبة والإمكانات والمتخصصين وكذلك الإيرادات والأرباح وغير ذلك.

نسبة نجاح مشروع المركز الطبي المتكامل في الريف
مشروع المركز الطبي المتكامل إذا تم تدشينه في المناطق القروية الريفية سيكون له عائد كبير للغاية بسبب عدم توافر عيادات خاصة كثيرة في تلك المناطق، وأيضًا عدم توافر مراكز رعاية حكومية مؤهلة على مستوى جيد يثق فيه هؤلاء، ولذا فإن مشروع العيادات المتكاملة سيدر الكثير من الأرباح لأن أهل الريف سيلجؤون إليه بكثرة؛ نظرا لعدم وجود منافسة نهائية.

كما ان هذا المشروع سيقدم خدمة اساسية وضرورية لحياة البشر ولا يمكن الحياة بدونها وهي العلاج، فأحيانا يكون العلاج أهم من الملبس والمأكل والمسكن، والربح سيتأتي من كثرة وفود المواطنين وليس باستغلال صاحب المشروع لفقرهم وحاجتهم، ولكن يجب مراعاة ظروغهم المادية، وتوفير خدمة بأجر بسيط مناسب ولا يكون مكلفا بالنسبة لهم.

المكان الأمثل لإقامة المشروع
ليس المكان المطلوب هو الريف على وجه العموم، لأن هناك من الريف أنواع؛ فهناك من الأرياف والقرى ما تعتبر أغنى واكثر تحضرا من مناطق حضرية، كما أن هنالك قرى ملاصقة تماما للحضر، كذلك الأحياء الريفية البسيطة التابعة لعواصم المحافظات تكون قريبة وسهلة الوصوال للعمار والمراكز الطبية المطلوبة أو حتى المستشفيات الحكومية.

ولذلك يجب اختيار المكان المناسب في الريف الذي لا يحوي عيادات وخدمات ومرافق مكثفة، وتستشعر أن أهل تلك البلدة في حاجة ماسة للخدمات الطبية.

اختيار الأطباء والمتخصصين
يمكن التعاقد مع ثلاث أو أربع أطباء بشكل مبدئي ويكونوا في التخصصات الشائعة كالعظام والباطنة وأمراض النساء والولادة والأسنان، وبالإضافة لذلك ينصح بتشغيل ممرضات متخصصات لمساعدة الأطباء كل حسب تخصصه.

ولكن الأهم من ذلك أن يكونوا جميعهم على قدر مناسب من التميز ويقبلوا بقبول أجر مبسط في البداية من المواطنين، وسيفاجئوا بكثافة أعداد المرضى تحتل المركز يوميا.

الإيرادات المتوقعة من المشروع
الأرباح المتوقعة من هذا المشروع أكبر من حجم أي توقعات، فلنفترض أن سعر الكشف بمقدار خمس وعشرون جنيها أو خمس وعشرون ريالا أو ايا ما كانت عملة البلد، ولنفترض أن عدد المرضى الذين سيزورون العيادة يوميا 40 مريضا، فإنك سوف تحصل على مبلغ وقدره 1000 ريالا يوميا.

وبالطبع إذا ضُرِبَ هذا المبلغ في عدد أيام العمل خلال الاسبوع سيكون العائد مذهلا، وهذا بالإضافة لتزايد المتابعين وراغبى الاستشارت …. الخ.

حساب صافي الأرباح
بعد انتهاء الشهر يمكن جمع كل العوائد وإخراج حساب الإيجار والمرافق من مياه وكهرباء وغاز، ثم تبدأ بتقسيم العائد كما اتفقت مع الأطباء وليكن لكل منهم 2000 جنيه شهريا، وهو مبلغا مناسب لعدد ساعات العمل البسيطة التي سيحضرونها بالمركز، وبالطبع سيتبقى لصاحب المشروع مبلغ مناسب ومربح جدا رغم عدم تورطه في دفع أي شيء سوى الإيجار والفواتير الخاصة بالخمات، وبالفعل تم خصمها من الأرباح.